أخبار الامارات/ أموال قطرية وراء «لافتـــة» نهائي كـــأس تونس

الإتحاد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن متابعه صحيفتنا الاخباريه لاحدث التطورات والاخبار الاماراتيه لهذا اليوم

تونس (الاتحاد)

قررت وزارة الداخلية التونسية فتح تحقيق للكشف عن ملابسات إدخال لافتة مساندة لقطر للملعب الأولمبي برادس، خلال مباراة نهائي كأس تونس التي أقيمت امس الأول. وجاء قرار فتح التحقيق بعد ردود الفعل الغاضبة التي خلفتها حادثة رفع اللافتة، خاصة أن بعض المعطيات الخطيرة تم الكشف عنها من قبل أحد أفراد رابطة مشجعي النادي الأفريقي خلال تصريح بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وأوضح فيه أن عدداً من القائمين على تجهيز «تيفو» المباراة النهائية للكأس تلقوا مبالغ مالية كبيرة (نحو 450 ألف دولار تقريباً) من شخص غير معروف لدى مشجعي النادي، من أجل إدخال اللافتة إلى الملعب.

وتبرأت أعداد كبيرة من جماهير النادي الأفريقي، من اللافتة التي تم رفعها وما تضمنته من رسائل سياسية بعيدة عن الأجواء الرياضية، وذلك مباشرة بعد انتهاء مباراة الدور النهائي، وعبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرين أنها حادثة مسيئة، ولا تعبر عن آراء ومواقف جماهير النادي، الذي يعتبر الأكثر شعبية في تونس، وطالبت جماهير النادي الأفريقي بالكشف عن الأطراف التي تقف وراء هذا الفعل، حتى لا يحمل جمهور النادي مواقف سياسية لا يتبناها، ولا تعبر عن وجهة نظره، مشددين على ضرورة إبعاد السياسة عن الملاعب خاصة في مثل هذه المرحلة بالذات.

واتسعت ردود الفعل الرافضة لرفع اللافتة في استاد رادس، أمس وشهدت نقاشاً حاداً عبر مختلف وسائل الإعلام التونسية، حيث تجاوزت حادثة اللافتة الجماهير الرياضية لتشمل مختلف فئات المجتمع، مثل السياسيين وأهل الفن والثقافة، حيث عبر عدد من وجوه الفن في تونس عن استنكارهم لحادثة اللافتة، من خلال بعض التغريدات مثل الفنانة المسرحية ليلى طوبال التي دونت عبر صفحتها على فيسبوك قائلة: «أنا تونسية وجمهور الأفريقي لا يمثلني»، وذلك في ردة فعل قوية رافضة لرفع لافتة مساندة لقطر في نهائي كاس تونس، وتنديداً بالأطراف المندسة وسط جمهور الأفريقي، والتي بدأ التحقيق معها رسمياً للكشف عن الواقعة بكل تفاصيلها.

وهذا ما تم معرفته ونشرته لكم من مصادرنا الموثوقة، لمتابعه اخر الاخبار الخليجية والعربيه تابعنا بإستمرار لتبقى عينك على الحقيقة العربيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق