أخبار عاجلة
اصابة مارسيلو في الفخذ وكروس في الاضلع -
إيمِري : يَتَحدث عَن أزمة نِيمَار وكَافَانِي -
الأخضر يرفض اللعب على إستاد سرت -

اشتداد المنافسة على "الأسد الذهبي" بمهرجان البندقية

اشتداد المنافسة على "الأسد الذهبي" بمهرجان البندقية
اشتداد المنافسة على "الأسد الذهبي" بمهرجان البندقية

تشتد المنافسة بين 21 فيلما مشاركا في النسخة الرابعة والسبعين من مهرجان البندقية السينمائي، الذي افتتح قبل أيام بجزيرة ليدو في البندقية بحضور نجوم وأسماء لامعة في عالم الفن السابع.

وأصبحت شركات هوليود تحرص عاما بعد عام على المشاركة بأبرز أفلامها غير التجارية في مهرجان البندقية الذي يمثل بالنسبة لها انطلاقة قوية لدخول سباق الأوسكار.

ومع أن المهرجان لم ينته بعد، فقد برزت حتى الآن ثلاثة أفلام من أصل ثمانية أفلام هوليودية مشاركة في المهرجان، ينافس أصحابها بقوة على جوائز المهرجان، ومن أهمها جائزة الأسد الذهبي أرفع جائزة في مهرجان البندقية.

ويتعلق الأمر بفيلم "داونسايزينغ" الذي كان فيلم افتتاح المهرجان، وهو للمخرج ألكسندر باين الذي ترشح سابقا سبع مرات للأوسكار وفاز مرتين، ويمثل الفيلم كوميديا ساخرة عن أشخاص يريدون تقليص أحجامهم لينقذوا البيئة ويقللوا حجم الاستهلاك على كوكب الأرض. وهو من بطولة مات دايمن وكريستوف والتز.

والفيلم الثاني هو "ماذر" الذي شكّل عند عرضه في مهرجان البندقية صدمة للجمهور والنقاد فانقسموا بشأنه، وهو للمخرج دارن أنوفسكي الفائز قبل سنوات بجائزة المهرجان (الأسد الذهبي) وترشح مرة للأوسكار، ويتحدث الفيلم عن زوجين يتفاجآن بزيارات غامضة من أشخاص غرباء، وهو من بطولة جنيفر لورانس وخابيير بارديم.

أما الفيلم الثالث الذي تميز في مهرجان البندقية فهو "The Shape of Water" للمخرج غيليرمو دل تورو، ويحكي الفيلم عن قصة خيالية تدور أحداثها خلال حقبة الحرب الباردة وتتحدث عن امرأة تعمل في أحد مختبرات الحكومة الأميركية وتكتشف مخلوقا غريبا لتبدأ معه مغامرة خيالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "الكنز" و"الخلية" أبرز أفلام العيد المتنافسة بمصر
التالى أعنف هجوم من ناصر القصبي على عمرو خالد: داعية معتوه!