أخبار عاجلة
نص ورقة حزب الوفد البحثية عن القطن المصري -
غلق باب الترشح على رئاسة حزب مستقبل وطن -

عبدالماجد: لماذا يحتاج التيار الإسلامي لثورة داخلية؟

عاصم عبدالماجد

عاصم عبدالماجد

حجم الخط: A A A

المصريون

07 سبتمبر 2017 - 04:27 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال المهندس عاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى "الجماعة الإسلامية"، إن "أداء التيار الإسلامي - وأنا منهم - منذ قرار المنافسة على الانتخابات الرئاسية إلى يومنا هذا يؤكد أننا نحتاج إلى ثورة داخلية قوية وحاسمة".

وأضاف عبدالماجد في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "وقد قدمت رؤيتي حول الحاجة إلى ثورة داخلية بعد دراسة وتمحيص ومشاورات لأكثر من عام، وقد أسعدني أن كثيرين تجاوبوا معها واستحسنوها كما أسعدني أن آخرين دعوا إلى مناقشتها".

وتابع قائلاً: "الذي ساءني ليس أن هناك من رفضوها بل أن بعضًا ممن رفضوها لم يكلفوا أنفسهم عناء التفكير فيها إنما رفضوها لأنها تخالف ما ألفوه ودرجوا عليه من شكل محدد للجماعات الإسلامية. وآليات عمل محفوظة. ومنهج وأصول تركها لهم الآباء المؤسسون، فظنها المتأخرون قرآنا أو كالقرآن في القداسة".

وحث عضو مجلس شورى "الجماعة الإسلامية"، الرافضين للتغيير والمتخوفين منه إلى أن "يقدموا لنا رؤية متكاملة لدور الحركات الإسلامية اليوم وغدا. وأهدافها. وكيف ستتمكن من تحقيقها وهي باقية على أحوالها وصورتها وأصولها القديمة".


عاصم عبدالماجد

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال المهندس عاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى "الجماعة الإسلامية"، إن "أداء التيار الإسلامي - وأنا منهم - منذ قرار المنافسة على الانتخابات الرئاسية إلى يومنا هذا يؤكد أننا نحتاج إلى ثورة داخلية قوية وحاسمة".

وأضاف عبدالماجد في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "وقد قدمت رؤيتي حول الحاجة إلى ثورة داخلية بعد دراسة وتمحيص ومشاورات لأكثر من عام، وقد أسعدني أن كثيرين تجاوبوا معها واستحسنوها كما أسعدني أن آخرين دعوا إلى مناقشتها".

وتابع قائلاً: "الذي ساءني ليس أن هناك من رفضوها بل أن بعضًا ممن رفضوها لم يكلفوا أنفسهم عناء التفكير فيها إنما رفضوها لأنها تخالف ما ألفوه ودرجوا عليه من شكل محدد للجماعات الإسلامية. وآليات عمل محفوظة. ومنهج وأصول تركها لهم الآباء المؤسسون، فظنها المتأخرون قرآنا أو كالقرآن في القداسة".

وحث عضو مجلس شورى "الجماعة الإسلامية"، الرافضين للتغيير والمتخوفين منه إلى أن "يقدموا لنا رؤية متكاملة لدور الحركات الإسلامية اليوم وغدا. وأهدافها. وكيف ستتمكن من تحقيقها وهي باقية على أحوالها وصورتها وأصولها القديمة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الشوط الأول.. برشلونة يتقدم على جيرونا بهدف عكسي
التالى ديبالا هدف مانشستر يونايتد المقبل