أخبار عاجلة
اصابة مارسيلو في الفخذ وكروس في الاضلع -
إيمِري : يَتَحدث عَن أزمة نِيمَار وكَافَانِي -
الأخضر يرفض اللعب على إستاد سرت -

طارق الشناوى: كوميديا «خير وبركة» مفتعلة.. وحمادة هلال ناجح بتقدير مقبول

ارسال بياناتك
اضف تعليق

بعد انتهاء أيام عيد الأضحى، وتحقيقها إيرادات مختلفة دفعت بها إلى مراكز متنوعة في قائمة الإيرادات، تحدث الناقد طارق الشناوي لـ«التحرير» عن تقييمه لبعض التجارب السينمائية المعروضة في هذا الموسم.

«خير وبركة»

الشناوي ذكر أن فيلم «خير وبركة» يمثل حالة تراجع قوية لبطليه على ربيع ومحمد عبد الرحمن، مشيرًا إلى وجود أخطاء كثيرة فى الإخراج والمونتاج والتصوير والأداء، لافتًا إلى أن العمل قائم على افتعال الكوميديا.

وتابع: «الفيلم على مستوى الضحك فقير وبه استظراف شديد، والتجربة ليست فى صالح بطلي عروض "مسرح مصر"، خاصة أنني كنت أتوقع لعلي ربيع قفزة بعد فيلمه الأخير "حسن وبقلظ"».

«بث مباشر»

شاهد أيضا

وعن رأيه فى فيلم «بث مباشر» قال «الشناوي»، إن العمل أقرب لأفلام المقاولات، ووصفه بـ«المتواضع»، لافتًا إلى أن أفلام الفنان سامح حسين كانت محاولات سينمائية لخلق نجم كوميدى، ولكنها باتت صعبة جدًا بعد أكثر من إخفاق.

«أمان يا صاحبي»

وأوضح أن فيلم «أمان يا صاحبي» يخاطب قطاعا من الجمهور الذي يرغب في التسلية، مع متابعة مطربيه الشعبيين المفضلين، لكنه في الوقت نفسه لا يعد فيلمًا سينمائيًا، بل لا يحتوي على فن، إنما مقدم على مقاس سعد الصغير ومحمود الليثي والراقصة الأرمينية صوفينار.

«شنطة حمزة»

وتطرق الناقد السينمائي طارق الشناوي بحديثه إلى فيلم «شنطة حمزة»، وقال عنه إنه فيلم تقليدي وعادي، وأشاد، في الوقت نفسه، بمشاركات بطل العمل الفنان حمادة هلال في السينما، قائلًا: «حمادة أكثر مغنٍّ بعد تامر حسنى حريص على وجوده فى السينما أو الدراما التليفزيونية وهذا يحسب له، يأتي ذلك رغم أنه لا يحقق إيرادات مرتفعة في شباك التذاكر، لكنه قادر على النجاح بتقدير مقبول، وهذا يتيح له الفرصة فى تحقيق النجاح الكبير بعد عدة سنوات، ولا بأس من وجوده فى السينما».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عمرو محمود ياسين يكشف تفاصيل الجزء الثاني من «نصيبي وقسمتك»
التالى بعد انتهاء أيام العيد.. تراجع الإيراد اليومي لأفلام موسم عيد الأضحى