أخبار عاجلة
منفذ السلوم يستقبل 820 شخصا قادمين من ليبيا -
ضبط طني مهمات سكك حديدية مسروقة من ورش المنيا -
فحص 35 شخصا في حملة أمنية بقرى الساحل الشمالي -

تكريم عدد من ذوي شهداء الجيش والقوات الرديفة بريف اللاذقية

اللاذقية-سانا

كرمت الشركة العربية لإدارة النفقات الصحية “ميدكسا “بالتعاون مع المؤسسة العامة السورية للتأمين أسر عدد من ذوي الشهداء والجرحى في الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والعائلات الأشد فقراً في قرية المران بمنطقة القرداحة بريف اللاذقية حيث تم منحهم بطاقات تأمين صحي توفر لهم الرعاية الصحية الشاملة على مدار العام وتجدد تلقائيا.

وأكد الدكتور مالك محمود حسن مدير عام شركة ميدكسا خلال حفل التكريم أن ” هذه المبادرة هي بمثابة عربون وفاء وتقدير لدماء الشهداء والجرحى الذين قدموا أجل التضحيات وبذلوا دماءهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن والشعب السوري ” مبيناً أن هذه المبادرة هي باكورة عمل خيري أطلقته الشركة منذ عام في جامعة البعث حيث تم توزيع ” بطاقة صحية ونعمل على نشره في كل المحافظات السورية وهو شكل جديد من أشكال الدعم لأسر الشهداء

والجرحى يتجاوز الإطار التقليدي المتمثل بالدعم المالي أو الغذائي ليغطي الجانب الصحي وبسقف عال يشمل الطبابة المجانية وصرف الأدوية وكذلك جميع العمليات الجراحية والولادة للأم الحامل دون تحميل المريض أي نفقة سواء في الطبابة أو الأدوية “.

 ودعا الدكتور حسن جميع الشركات الى تبني هذا المشروع الذي يعتبر عملا وطنيا يسهم في بلسمة جراح الجرحى وأسر الشهداء ويخفف من معاناتهم وأعبائهم المادية موجهاً الشكر للمؤسسة العامة السورية للتأمين على تعاونها الذي أسهم في إطلاق هذا المشروع ونجاحه.

بدوره أثنى عمار ديب مدير فرع المؤسسة العامة السورية للتأمين باللاذقية على هذا المشروع الذي كانت شركة ميدكسا السباقة اليه مشدداً على أن ” دعم مثل هذه المشاريع هو واجب وطني يسهم في دعم شرائح واسعة من المجتمع السوري وفي مقدمتها جرحى الجيش وذوو الشهداء ويعزز صمودهم في مواجهة آثار الحرب الإرهابية التي تشن على سورية وشعبها “.

وقدم الدكتور رزق الله جبور شرحا عن شروط العقد وكيفية استخدام البطاقة الصحية مبيناً أن ” البطاقة تؤمن تكاليف طبابة داخل المشفى تصل الى مليون ليرة سورية تشمل كل أنواع العمليات الجراحية والولادات وحاضنات الأطفال وبدائل صناعية للأطراف بقيمة ” ألف ليرة زيادة على المليون وغيرها كما توفر” زيارة مجانية للطبيب والصيدلي وأشعة ومخبر ومعالجة فيزيائية ووصفة مزمنة خلال العام لأي ذوي شهيد يستلمها من اقرب صيدلية لمنزله.

ثم جرى توزيع بطاقات التأمين الصحي على المستفيدين من أهالي القرية الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لهذه المبادرة الخيرة مثمنين جهود القائمين عليها لأنها تساعد في مساعدة الجرحى وذوي الشهداء على الاستطباب والاستشفاء مجانا.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البترول: 11 مليار دولار قيمة إجمالى مشروع إنتاج الغاز من حقول غرب الدلتا
التالى البنك المركزى يطبع 84 مليار جنيه نقود جديدة خلال عام