أخبار عاجلة
اصابة مارسيلو في الفخذ وكروس في الاضلع -
إيمِري : يَتَحدث عَن أزمة نِيمَار وكَافَانِي -
الأخضر يرفض اللعب على إستاد سرت -

أول رد رسمي من الخارجية اليمنية بعد اتهامها بمحاولة بيع عقارات وممتلكات حكومية في الخارج

أول رد رسمي من الخارجية اليمنية بعد اتهامها بمحاولة بيع عقارات وممتلكات حكومية في الخارج
أول رد رسمي من الخارجية اليمنية بعد اتهامها بمحاولة بيع عقارات وممتلكات حكومية في الخارج

في أول تعليق رسمي على اتهامها بمحاولة بيع ممتكلكات وعقارات وممتلكات حكومية بالخارج، أصدرت وزارة الخارجية بياناً اتهمت فيه جماعة الحوثي وصالح بأنها هي من تحاول التصرف بممتلكات الدولة في الخارج وبيعها.

وقالت وزارة الخارجية في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ):" ان وثائق وممتلكات السفارات اليمنية في الخارج موجودة في مبنى وزارة الخارجية في العاصمة صنعاء الذي استولى عليه الانقلابيون وان المدعو هشام شرف مكن الحوثين من الاستيلاء عليها وتعمل قيادة التحالف الانقلابي على التواطؤ لبيع الممتلكات يساعدهم المدعو هشام شرف المنتحل لصفة وزير الخارجية والذي حاول التغطية على البيع من خلال انتحال الصفة لشرعنة وضعه ليتمكن من مواصلة بقية المخطط بإصدار تفويض لسماسرة إيرانيين ولبنانيين ومحامين تخولهم ببيع مقرات تابعه للحكومة اليمنية في أكثر من دولة ". 

وأضاف البيان:" ان الخارجية اليمنية قد شرعت في مخاطبة الدول المعنية وفي مقدمتها وزارة الخارجية البريطانية تحذر من التعامل مع أي تصرف بممتلكات الجمهورية اليمنية وبعثاتها الدبلوماسية" . 

 

وأكدت وزارة الخارجية بأنها لن تسمح بالمساس بأي من ممتلكات الجمهورية اليمنية وأنها ستلاحق قضائيا كل المتورطين في هذه المؤامرة التي تسعى لشرعنة تصرفات الانقلابيين بممتلكات الدولة اليمنية . 

وأوضحت الوزارة ان هذا النهج من قبل الانقلابيين يأتي استمرارا لنهجها الهمجي في الاستيلاء على أموال الدولة وممتلكات البعثات الدبلوماسية لدى اليمن .. موضحة ان التحالف الانقلابي سبق وقام بإجراء عملية بيع غير قانونية لعقار مملوك للسفارة التركية في صنعاء .

وجددت وزارة الخارجية موقفها الرافض لأي تصرفات أو عبث بممتلكات الجمهورية اليمنية وبعثاتها الدبلوماسية في الخارج أو ممتلكات البعثات الدبلوماسية للدول الشقيقة والصديقة في الداخل.. مؤكدة ان تلك أفعال يجرمها الدستور اليمني ويعاقب عليها القانون .

وكانت وثائق تم تداولها على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي قد وجهت اتهامات خطيرة للشرعية ممثلة بوزير الخارجية عبدالملك المخلافي بمحاولة بيع بعض العقارات الحكومية في لندن، كاشفة بأن من تصدى لتلك المحاولة هو وزير خاريجة الانقلاب هشام شرف، فيما لم يتسنّ لـ "المشهد اليمني" التأكد من صحة الوثائق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اليمن العربي: سامسونغ تعلن عن توفر هاتفها "غالاكسي نوت 8" في الأسواق العالمية
التالى مسئول مكافحة الارهاب : الاف الاوربيون يقاتلون في صفوف داعش