أخبار عاجلة
سايغان.. إنجاز تاريخي في بطولة العالم للدراجات -
انتصارات ساحقة لخيتافي وإسبانيول في إسبانيا -
بدء التصويت على استقلال كردستان العراق -

"حفتر" يلتقي "السراج" قرب باريس وسط مساع فرنسية لإنهاء الفوضى في ليبيا

"حفتر" يلتقي "السراج" قرب باريس وسط مساع فرنسية لإنهاء الفوضى في ليبيا
"حفتر" يلتقي "السراج" قرب باريس وسط مساع فرنسية لإنهاء الفوضى في ليبيا

يجتمع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج، وخصمه المشير خليفة حفتر قائد "الجيش الوطني الليبي"، اليوم، قرب باريس برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي يسعى للحصول على تعهد منهما بالتوصل إلى تسوية وإنهاء الفوضى.

سبق والتقى حفتر والسراج، أبرز شخصيتين مؤثرتين في المشهد الليبي، في بداية مايو في أبوظبي دون أن يسفر ذلك عن نتيجة، وهو ثالث لقاء بينهما إذ التقيا في يناير 2016 بعد تعيين السراج.

رغم إقرار الرئاسة الفرنسية بأن اللقاء لن يحل النزاع، غير أنها تأمل في الحد الأدنى بجعلهما يوقعان على إعلان مشترك يحدد مبادئ الخروج من الأزمة.

لم ينجح السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الضعيفة، الذي يحظى بدعم المجتمع الدولي في بسط سلطته على البلاد بالكامل بعد أكثر من عام من انتقال حكومة الوفاق إلى طرابلس.

أما المشير حفتر غير المعترِف بشرعية حكومة السراج فيحظى بدعم "برلمان طبرق" المنتخب، ونجح بتحقيق مكاسب عسكرية ميدانية في الشرق في مواجهته مع فصائل إسلامية لا سيما في بنغازي.

يلتقي الرجلان، بعد ظهر اليوم في قصر سيل سان كلو، التابع لوزارة الخارجية الفرنسية في منطقة باريس.

ويلتقيهما الرئيس الفرنسي على التوالي قبل اجتماع ثلاثي يحضره موفد الامم المتحدة الجديد إلى ليبيا غسان سلامة، الذي يباشر مهامه هذا الأسبوع.

ولا تخلو مبادرة ماكرون من صعوبات بالنظر إلى الوضع الليبي المعقد والفوضى التي تسود ليبيا منذ إسقاط نظام معمر القذافي نهاية 2011، وسط تنازع السلطة وتهديد الجهاديين وتهريب الأسلحة والبشر، ويضاف كل ذلك إلى ضلوع قوى إقليمية في النزاع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مجلة حوثية موجهة لأطفال اليمن تزرع وترسخ أفكاراً طائفية