اخبار العالم «محمود»: «كان نفسى أجيب شوال طلبات للرئيس زى فيلم جواز بقرار جمهورى»

المصري اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن متابعه لموقعنا الاخبار حول اخر الاحداث والتطورات العربية والعالمية،

اخر اخبار العالم اليوم قال محمود رجب، ابن قرية السيالة بدمياط، أحد العاملين بمجال صناعة الأثاث، إنه فوجئ بـ«عزومة الرئيس»، وكان يتصور فى البداية أنها «اشتغالة»، لافتاً إلى أنه كان يتمنى أن يعرف موعد الإفطار قبلها بفترة حتى يحضر «شوال» طلبات مثل فيلم جواز بقرار جمهورى.

وأضاف: «رجب»: «الحكاية بدأت عندما كنت ضيفا على الصفحة الأخيرة فى الجريدة، وعزمت الرئيس على إفطار دمياطى، وهو ما لاقى ترحيبا وإعجابا من أهالى منطقتى، و«فوجئت حوالى الساعة العاشرة صباحا أمس الأول، باتصال هاتفى من رقم خاص يخبرنى بأنه من رئاسة الجمهورية، وفى البداية تخيلتها اشتغالة، أو مقلبا من صديق ولكن لم ينه حيرتى إلا جدية الفتاة التى كانت تحدثنى عن الطرف الآخر بلهجة جادة وتبلغنى بدعوة الرئيس لى على الإفطار معه، والمفاجأة أفقدتنى النطق أو حتى الرد عليها بالموافقة وقبول الدعوة، ثم تمالكت نفسى واستجمعت قواى لاستيعاب ما حددته لى الفتاة بالزمان والمكان».

وتابع: «قمت بتجميع عدد من الملفات والأوراق التى كنت أحرص على إعدادها فى نشاطى الاجتماعى والخدمى، وفى منتصف الطريق فكرت فى العودة، وتوجهت فى الموعد المحدد للفندق واستقبلنى أفراد الأمن الرئاسى، وانتقلنا بصحبة مندوبى الرئاسة من الحديقة إلى الاستراحة، وانتظرنا فيها مع

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق